المسيو و الشباب
إهلا بيك زائرنا الكريم الرجاء التسجيل


منتدى المســــــــــــــــيو
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الطموح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموس
نجم المنتدى


عدد المساهمات : 5818
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 24
الموقع : avec mes rêves

مُساهمةموضوع: الطموح   الأحد 31 مايو 2009, 11:27 pm

إن من أهم عوامل نجاح الإنسان في الحياة والوصول إلى المراتب العليا والدرجات القصوى منه اتصافه بصفة الطموح .فالطموح قد عرفه العظماء وسعوا إليه .. فهو الذي يرتقي بصاحبه ويدفعه إلى الأمام .. وهو الذي تتمناه الأمم لأبنائها..

نعم، فإن الإنسان الذي ليس لديه طموحات يسعى إلى تحقيقها إنما هو إنسان فارغ من المعاني الحقيقية التي خلق لأجلها.كيف لا يكون كذلك ، والله قد ألقى على عاتقه مسؤولية الخلافة في الأرض التي عبر عنها بالأمانة في قوله تعالى إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان )
فأنى له أن يؤديها إذا لم يكن مليئا بالطموحات الصادقة ؟.
فلا بد للإنسان من أن يكون طموحا إلى الخيرات، وإلى الارتقاء بنفسه إلى معالي الأمور. ففي مجال العلم والمعرفة عليه أن يبني له قاعدة واسعة في أغلب الفنون والمجالات؛ كعلوم الشريعة واللغة والتاريخ والجغرافيا والعلوم الطبيعية والسياسة وغيرها مما يمكن أن نسميها الثقافة العامة.
وفي مجال العمل عليه أن يطمح إلى الحصول على أعلى المناصب وأفضلها؛ ليكون شخصية قيادية في أمته لا أن يكون تابعا لغيره، فإن الإنسان القائد هو الذي يملي على الناس آراءه وأفكاره، فينفع بذلك نفسه وينفع غيره. وفي مجال التعامل مع الغير عليه أن يطمح إلى تكوين علاقات حميمة وطيبة مع الجميع قدر الإمكان وفي حدود الشرع ، فإن جسور المحبة تيسر الوصول إلى الغايات إن كانت الوسائل مباحة .وهكذا في شتى المجالات ..
فإذا اقتنع الإنسان بمثل هذه الطموحات وجعلها يقينا راسخا في نفسه ومدركا أهمية تطبيقها في الحياة ؛ انتقل إلى المرحلة الأخرى التي تليها وهي التطبيق في الواقع العملي الملموس وتمثيل ذلك في السلوك المعاش .
نعم ، فالطموحات التي لا يسعى صاحبها إلى تحقيقها إنما هي أمان كاذبة وخيالات سخيفة لا يلبث صاحبها إلا أن يرى الفشل الذريع يهجم على كل أمانيه؛ إذ أنه كان يظن أنه قد بنى ناطحات سحاب سوف يقطنها فإذا بها بقع سراب لا يتوقعها .
فعلى الإنسان أن يجمع دوما بين الطموح والسعي إلى تحقيقه ، حتى يحظى بالنجاح في الوصول إلى ما يصبو إليه، ويكون بذلك أهلا لتحمل الأمانة؛بل ويكون أهلا للوفاء بحقها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المسيو
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 3770
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطموح   الأربعاء 03 يونيو 2009, 12:56 am

ان الطموح هو المحرك الأساسى داخل الأنسان لإثبات وجوده فى الحياة
و هو الدافع نحو الأمام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saif4u.ahlamontada.com
 
الطموح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المسيو و الشباب :: الباب المفتوح :: دردشة-
انتقل الى: