المسيو و الشباب
إهلا بيك زائرنا الكريم الرجاء التسجيل


منتدى المســــــــــــــــيو
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فوق السطوح (2) ... البت نهى إتجوزت ..بس مش بالساهل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Akyoch Aangel‏
عضو ماسى


عدد المساهمات : 623
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
العمر : 22
الموقع : احلى المنتديات

مُساهمةموضوع: فوق السطوح (2) ... البت نهى إتجوزت ..بس مش بالساهل   السبت 20 فبراير 2010, 10:22 pm

الموضوع زي ما انتوا عارفين أساسا وطني فماكانش فيه أنسب من النهاردة عشان نكمل الحكايةوقفنا عند إيه؟..آه كنا وقفنا في دايرة حوالين البنت السهنة التي لا تتمتع بأية روح وطنية و عايزة تبوظ مخطط التنمية بتاع البلد و رفعنا إيدينا و حلفنا القسم

أحلف بسماها و بترابها..لهشلفط وش اللي خطبها

..

لكن لأ..و هو ذنبه إيه؟..هي السبب ..شيرشيه لا فام ..إسألوني أنا..أيوه أيوه و كمان خلتني أرطن بالفرنساوي عشان
كده لازم أتصرف بسرعة أنا بقيت باقول كلام غريب و بتصرف تصرفات أغرب ..و لازم أنهي الموضوع ده يا إما مش هلاقي نفسي


فلاش باك بقه سريع كده..ليلة الفرح البني ده و أنا راجعه من الشغل فضلت أفكر و قلت لنفسي يا بنت يا برايد يا وطنية يا قمر إنتي ..البلد محتاجة كوادر و الحزب (حزب كتع الإشتراكي الوحدوي طبعا) محتاج دماء جديدة و انتي مش هتعملي زي الناس الغير متفتحين و ماتعمليش حساب للمستقبل و تربي صف تاني قادر على تحمل المسئولية لوجدت في الأمور أمور..لكن ألاقيه فين الصف التاني ده؟..أجيبه منين الجيل الجديد؟ ..فجأة قبل ما أوصل باب شقتنا لقتني باطير في الهوا و أضرب شقلباظ ماحصلش قبل ما أستقر على الأرض في وضع زرع بصل الشهير..بابص حواليا لقيت الأرض مليانة بلي و في لحظة ظهر قدامي الوش البريء ذو الإبتسامة الشيطانية ..هند بنت أماني..أييييوان هي دي..البت شخصية كده و مركز و بأه ليها شنة و رنة في المنطقة ..عاملة تنظيم عصابي مكون من كل عيال الحي و طوول النهار و الليل مقالب في الناس..بس البت عليها عقل إيه ..في الشدة شديد و في الأذية مؤذي..وجدتها..هي دي يا برايد ..خير خلف لخير سلف..أخدت البت من إيديها ..طبعا بعد ركبتين في قصبة رجلي و فاصل من الخربشة العض و رستها ع المطلوب بعد ما لهفت 15 جنيه عشان تشتري بيهم مصاصتين(عيال غلابة و الله عايشين في الغلا ده إزاي) و يوم الفرح إستأذنت أماني اللي كانت هتزغرط و قعدت تحلف عليا آخد جوزها بالمرة و يحلوا عن سماها الإتنين ..لكن أقنعتها بالعافية إني آخد البنت لوحدها و أبأه آخد الأستاذ فوفو أفسحه في فرصة تانية إن شاء الله



عودة ليوم الفرح الكحلي ده..وقفنا إحنا جيل الرواد حوالين العروسة و ماعداناش طبعا إننا نلف لفتين كده و ناخد كام منظر قدام الكاميرا ..لعل و عسى..و إدينا للبنت نظرتين سيبوا ركبها و سيبنا المرحلة الأولى و جبهة القتال لجيل الغد..البت هند بقه تعجبكم قوي ..في ثواني كانت متعرفة على كل العيال اللي في الفرح و ضمتهم لصفوف المقاومة و راحت مرتبة قواتها و الكل أخد مكانه في قاعة الفرح و نص ساعة و كانت مدية إشارة الهجوم



رنا الطفلة البريئة صاحبت الملامح التي تدل على إن أمها بتدربها لتكون أول سفاحة على مستوى الجمهورية و القارة الإفريقية و يمكن بعدها تحترف, تمركزت جنب العروسة و العريس وأول ما بدأوا يشربوا الشربات افتكرت إنها ماسلمتش على العريس (ذوق و الله) ماتعرفش إزاي بقه كوباية الشربات بتاعة العريس فجأة إستقرت في حجر العروسة و الفستان الأبيض بقه أبيض في فوشيا (على فكرة بقه أحلى بكتير.. كنت تحسه فاضي كده و مش مدندش كما ينبغي ..إيه مدندش دي؟..ما علينا) الفرح كله سكت و بص للبنية على أساس إنها هترقع بالصوت بأه و تقول له إنت مابتشفش و يقوم هو رازعها يمين طلاب مكن و نخلص من الليلة السودا دي و الراجل أبوصوت وحش بتاع الدي جي اللي صدعنا ده..الخطة كانت على وشك النجاح و البت لسه هتصرخ و احنا استعدينا نزغرط لكن لقيتها بصتلنا كده بطرف عينها و شكلها فقست الموضوع ..البت السهنة سهمت شوية و قامت راسمة إبتسامة واسعة



فداك يا حبيبي



نعم؟..فداك ..و يا حبيبي؟.هو ده كل اللي قدرتي عليه؟..فين "ما تفتح يا أعمى؟"..فين "إنت انتصيت في نواضرك؟"..فين " إنت عارف الفستان ده بكام ..ده تمنه يشتري أهلك كلهم"..إييييه..عليه العوض في المرأة المصرية و قاموسها اللغوي الفخيم

ما علينا ..أنا لسه مافقدتش الأمل في زهورالمستنقع..قصدي المستقبل



مروان طفل وديع فيه تاتش من كمال الشاذلي و هو صغير..لئيم كده و سهن و بنضاره (ده مروان طبعا) تمركز (برضه) جنب ترابيزة التورتة و بمنتهى البراءة اللي في الدنيا مد إيده على مفرش الترابيزة عشان كان عايز يلمع بيه إزاز النضارة (يمشي بيها مغشلقة يعني؟) مد إيده و في سره حلف القسم و هوب كانت نهى واخدة التورتة ال5 أدوار في حضنها و مستقرة على الأرض في وضع الكاتب المصري الفرعوني القديم ..الحممممد لله أكيد دلوقتي ترجع لعقلها و تعرف إن الجوازة دي نحس و تنفد بروحها و الا عريسها يشوف منظرها كده يعرف إنها شرارة و كل مناسبة ليها حادثة و على نهاية أول سنة جواز هتكون اتشوهت و يبقى مصيرها تطلع في إعلانات ميلودي" أول إنجليش أول ذا تايم"..و يقوم حادفها اليمين و ربنا يستر و ماتوطيش و ييجي في حد تاني و نخلص بقه من الليلية الزرقا دي و البوفيه اللي جايبينه تبرع من بنك الطعام فرع الصومال ده ..لكن البنت الصفرا دي أبد..اتاخدت كده شويه و بعدين بصتلنا و فجأة اتفتحت في الضحك و قعدت تاخد حتت من التورتة من على الفستان و تأكل المأسوف على شبابه في بقه



آااه ما بدهاش ..احنا كده لازم نعمل معاها الكبيرة بأه ..إديت الإشارة لفريق الرواد عشان ينتشروا و إضطريت آسفة إني أدي الضوء الأحمر لهند عشان تبقه ضربة مزدوجة مالهاش رجعة..البت هند إتلفتت حواليها و مدت إيديها على شمعة محطوطة جنب الكوشة و نزلت (بمنتهى حسن النية) تدور على قرش وقع منها في وسط الزحمة (مش باقولكم جيل غلبان) ..القرش كان وقع فين بأااه؟..إسم الله عليكم..تحت جيبونة نهى ..نزلت البنت الرقيقة دي و أنا متابعاها و قلبي واقف في وسط زوري من القلق عليها لحسن حد ياخد باله منها و بعدين يمكن ياخد منها القرش..قربت البنت م الفستان بالشمعة..قربت قوي و لسه هتنطلق أول شرارة و تمسك في الجيبونة ..بارفع عيني لقيت نهى أخدت بالها و سحبت الفستان بسرعة و بصتلي بصة ..عمري ما هنساها..فزع على استغراب على جملة بتطوف جوه عينيها الإتنين بتقول (كده يا برايد؟) و راحت زي ما تكون خارت قواها (أيوه هما بيقولوها كده) و قعدت في ركن القاعة البعيد و هي عمالة تتلفت حواليها و كأنها بتقول "كلكوا عليا والا إيه؟"..صعبت عليا المضروبة..رحت قعدت جنبها ع الأرض ..رفعت عينيها و بصتلي و فجأة حطت راسها على كتفي و إنفتحت في العياط ..بابص بعيني في أنحاء ساحة المعركة لقيت العريس بيرقص هو و أصحابه و هو ده كل اللي همه ..أمه و أمها بيلفوا بالشبكة يفرسوا في المعازيم و هو ده كل اللي يهمهم ..المعزيم واقفين يلغوا في البوفيه و ده كل اللي هاممهم ..حسيت إن البت دي غلبانة و ماحدش حاسس بيها غيري..تحركت بعضا من المشاعر الإنسانية اللي كنت مخبياها تحت سجادة البطين الأيمن آخر مرة و أنا بانضفه فأطلقتلها العنان ..و في لحظة عدم صدق مع النفس رفعت إيدي إشارة بانتهاء العمليات العسكرية و إيقاف الجزء التاني حرب الإستنزاف ..



سماح سحبت فلوسها من إيد الكهربائي اللي كانت اتفقت معاه يعملها ماس كهربائي محندق كده و يولعلها في المجلس..قصدي القاعة..رحاب سابت ودن أم العريس بعد ما كانت عمالة تحكيلها حكايات عن البنت ما اعرفش هي إيه (ربنا يستر على ولايانا) ..و نيفين صرفت نظر عن كعبلة العريس عشان يقع في اتجاه منى و هي مستعداله بسكينة التورتة..جم البنات و هم مستغربين و اتلمينا كلنا حوالين البت اللي شغالة شحتفة و نهنهة

خلاص ..قومي إخفي و اتجوزي بدل ما أرجع في كلامي

البنت ماصدقت و قامت جري و كملت الفرح ..بعريسها بفستانها بتورتتها بشرباتها ..إيييه..أهو الواحد يعمل الخير و يرميه ع الأرض..معلش بأه يا مصر..كان بودي أخدم و الله لكن أعمل إيه في قلبي الرهيف ؟البنات ماكانوش مقتنعين باللي أنا عملته و كان لسه باين على وشوشهم أمارات الإمتعاض

كده؟..و احنا اللي فاكرينك قوية؟

جبتي الضعف ده منين؟

ده كان خلاص هايلبس في سكينة التورتة

معلش بأه يا جماعة..البت غلبانة و منكسرة و صعبت عليا ..و بعدين أكيد هتقدر إن رقبتها كانت في إيدينا و سيبناها بمزاجنا..دلوقتي تشوفوا

عدت الليلة الرصاصي و جت آخر لحظة في الفرح ..لحظة البوكية ..مسكت البوكية و إدتنا ضهرها ..شوية و لفت و بصتلي عشان تحدد موقعي بالظبط و غمزتلي..يا سلااام..أنا قلت كده برضه..هو ده الإمتنان ..هو ده العرفان بالجميل ..يا فرحة مصر بيكي يا نهى ..وقفنا كلنا صف واحد و كل واحدة مستعدة تلقف البوكيه ..لكن أنا الوحيدة اللي كنت عارفة إنها هترميهولي و هوب في لحظة راحت لفة ناحيتي و بعزم ما فيها و طااااخ..بالبوكية في وشي و أخدت بعضها و طلعت جري على بره..ما دريتش بنفسي غير و هما بيعملولي كمادات على عينيا و بيحاولوا يشوفوا صرفة في الفتحة التالتة اللي ظهرت في مناخيري


هاااه؟..مش دي اللي كنتي بتدافعي عنها ؟



مش كان زماننا ولعنالها في الفرح؟



معلش معلش..مش ليها بيت و فيه أشياء قابلة للإشتعال؟..مش ليها ستاير و كنب..مش ليها جوز دلوقتي؟..بت يا هند ..خدي معاكي سكينة التورتة..بكره هنحتاجلها ..و برضه مش عشاني...كله عشان مصر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوق السطوح (2) ... البت نهى إتجوزت ..بس مش بالساهل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المسيو و الشباب :: الباب المفتوح :: منتندى المواضيع العامة-
انتقل الى: