المسيو و الشباب
إهلا بيك زائرنا الكريم الرجاء التسجيل


منتدى المســــــــــــــــيو
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كيف تصبح متفائلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتفائله
صاحب مكان


عدد المساهمات : 1057
تاريخ التسجيل : 05/12/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: كيف تصبح متفائلا   الإثنين 29 مارس 2010, 4:26 pm

كيف تصبح متفائلا







[sup]الحمد لله الذي قال في محكم آياته ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون ) والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد

كما يعلم جميعكم فإن التفاؤل والتشاؤم موجود لدى كل انسان .. ولكن بعض البشر يغلب عليه التشاؤم وبعضهم يغلب عليه التفاؤل ولكن هل تساءل أحدكم ما هو مفهوم التفاؤل وتأثيره ومتى يجب أن نتفاءل ومن أي الاشياء نتشاءم ؟؟؟
يقول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ( تفاءلو بالخير تجدوه ) وورد عنه قوله ( انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرئ ما نوى ) وورد في الحديث القدسي قول الله تعالى ( أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء )
وقد ثبت في احدث الدراسات الغربيه أن أحلام الانسان وأمانيه هي اكبر دافع له وأن الكثير من الناس يصبحون كما كانو يحلمون في الصغر .. فحجم أفكارك وأحلامك هي التي تحدد مستقبلك .

اليكم هذا المثال على التفاؤل من القرءان الكريم :
اخوة يوسف عليه السلام عندما قالو لابيهم ان يوسف اكله الذئب ماذا قال ؟ لقد كان متفاءلا وقال ( صبر جميل والله المستعان على ما تصفون ) وعندما قالو له ان ابنك سرق بعد اربعين عاما ماذا قال ؟ قال ( فصبر جميل عسى الله أن يأتيني بهم جميعا ) كان يحسن الظن بالله تعالى والله يقول في الحديث القدسي ( انا عند ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء ) فيجب على المسلم أن يحسن ظنه بالله .

ما هو تعريف التفاؤل :



التفاؤل هو أن تعتبر الماضي صندوق تجارب ، والحاضر ساحة تحدي والمستقبل ممر مضئ وأن تنظر للمستقبل بشوق .

ليس معنى هذا ان المتفاءل لا يتعرض للمشاكل ولكن المتفاءل ينظر للمشاكل على أنها تجارب لا بد أن يخوضها في هذه الحياه فلا يعمم المشكله على حياته ويعرف انها مؤقته ويبحث عن السبب الرئيسي للمشكلة بعكس المتشاءم فهو يعمم المشكله على جميع نواحي حياته ويعتقد بدوامها ويلوم نفسه عليها لأنه حسب اعتقاده هو سبب هذه المشكلة .

ابعاد التفاؤل والتشاؤم :

(1)
الديمومة :


هي إعطاء الحدث طابع الدوام والاستمرار وينقسم إلى قسمين :

*
ديمومة إيجابية : فهو ينظر إلى النواحي المضيئه والايجابية ويعطيها صفه الدوام كأن يقول : أنا دايما

اقوم بعملي بشكل جيد ، الحمد لله أنا دائماً راضي عن نفسي ، وهكذا ..
*
ديمومة سلبية : فالمتشائم يعطي صفة الدوام على كل الاحداث السلبيه والسيئة .. مثال ذلك : أنا دايما
حظي زفت .. أنا عارف حظي عمره ماراح يتعدل ، فهو يجعل المشكله تدوم في عقله
وتفكيره وحياته .

(2)
التعميم :


هو تعميم الحدث على جوانب الحياة الأخرى وينقسم إلى قسمين :

*
تعميم إيجابي : المتفاءل يعمم الأحداث الإيجابيه على حياته فهو يرى أن سبب اختيارة لهذه الوظيفه أو
سبب فوزه في هذه المسابقة هو نتيجه مجهوده وانه يبذل مجهود في كل ما يقوم به .
*
تعميم سلبي : المتشاءم يعمم المشكله على جوانب حياته الأخرى فمشكلة العمل يمكن ان تصبح مشاكل

مع الزوجه أو الاولاد وحتى لو نجح في أمر ما فإنه يعتبره ضربه حظ أو صدفه .

(3)
التشخيص :




وهو يعود إلى الشخصية وكيفيه نظر كل شخص إلى نفسه وهو قسمين :






  • تشخيص سلبي :



يرى المتشاءم دائما أنه هو سبب المشاكل وأنه يستحق ما حصل له فهو دائماً يلوم نفسه
على كل شي وتراه دايماً يقول : انا استحق ما حصل لي ، لن اسامح نفسي على ذلك ابدا .
*
تشخيص إيجابي : المتفاءل ينظر الى الاسباب الحقيقة للمشكلة فليس بالضرورة أن يكون هو سبب
المشكلة ، كما أنه يعذر نفسه ويسامحها .

المتفاءل يخطي ويفشل ولكنه يستفيد من تجاربه فكل إنسان معرض للفشل ويدرك أن الحياة ساحه للتحدي وأن المشكلة أو الحدث السئ مجرد تجربة لا بد من خوضها ويضعها في اطارها المحدد ولا تؤثر على جوانب حياته الأخرى فمثلا مشكله في العمل لا تجعله عصبيا وسئ المزاج في المنزل بل يعود إلى المنزل ليرتاح ويضحك مع اولاده ويرفه عن نفسه ويعيش جوانب حياته الأخرى ويتمتع بها .

متى تستخدم التشاؤم ؟؟؟؟؟

ليس معنى التفاؤل ان نلغي التشاؤم من حياتنا فالمتفائل دائما وفي كل شي هو الأحمق !!! كيف ؟؟؟

عندما تفكر في فعل شئ وتريد أن تعرف أتسلك التفاؤل أم التشاؤم ماذا تفعل ؟؟
الجواب في غايه السهولة والبساطه .. انظر إلى العواقب .. اذا كانت وخيمة فاسلك التشاؤم تجاهه واذا كانت بسيطه وليس لها ضرر فحري بك ان تكون متفائلا .. لنضرب مثالا على ذلك ..
هل تقود سيارتك بسرعه عاليه ؟ ماهي عوقب السرعه ؟؟ الحوادث المؤلمه أو الموت !! هل أنت مدخن ؟ هل تعرف ماهي عواقب التدخين ؟ أمراض خطيرة تؤدي إلى الوفاة .. في هذي الحاله هل تتفائل بالسرعه والتدخين أم تكون متشائماً لإدراك عواقبها ومضارها ؟؟؟
مثال اخر :
وليد يرغب أن يكون متحدثاً بارعاً ولكنه يخاف من التحدث أمام الناس ... فهو يخاف أن يفشل أو يخطئ أو يرتبك ، .. الخ .. اوكي .. ما هي عواقب الفشل او الارتباك ؟؟ هل تخاف أن تخطي ؟؟؟ انظر ما هي عواقب ذلك ؟ هل سيصيبك احمرار في وجنتيك من الخطأ ؟ هل سيضحكون عليك ؟؟ وما الضرر من ذلك لم يتأذى أحد ربما تخطئ هذه المره ولكنك ستنجح المره المقبله اذا تفاءل تجاه ذلك وكن شجاعاً .




[/sup]

*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تصبح متفائلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المسيو و الشباب :: الباب المفتوح :: منتندى المواضيع العامة-
انتقل الى: